`·.¸¸.·¯`··._.· (منتديات جيتارو) `·.¸¸.·¯`··._.·


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من الكبائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سندريلا
مشرفة العنايه بالبشره والجسم


انثى
عدد الرسائل : 238
العمر : 29
الموقع : www.g31r.mam9.com
تاريخ التسجيل : 22/05/2008

مُساهمةموضوع: من الكبائر   السبت 14 يونيو 2008 - 21:08

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما احوجنا ان نتكلم اليوم عن موضوع اصبح شائعا بين الناس والقليل من يعلم ان الكلام في اعراض النساء يخرجه من الاسلام يلعن في الدنيا والآخرة ويوجب عليه 80 جلدة بدون رحمة ان لم يكن له 4 شهداء على اتهامه للمراة وذالك لقوله تعالى



إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدنيا والآخرة ولهم عذاب عظيم يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون



وقال الله تعالى والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا بأربعة شهداء فاجلدوهم ثمانين جلدة ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا وأولئك هم الفاسقون بين الله تعالى في الآية أن من قذف امرأة محصنة حرة عفيفة عن الزنا والفاحشة أنه ملعون في الدنيا والآخرة وله عذاب عظيم وعليه في الدنيا الحد ثمانون جلدة وتسقط شهادته وإن كان عدلا وفي الصحيحين أن رسول الله قال اجتنبوا السبع الموبقات فذكر منها قذف المحصنات الغافلات المؤمنات والقذف







من أعظم المحرمات في الإسلام، ومن أكبر الكبائر عند الله : رمي المحصنات الغافلات المؤمنات بالزنى وارتكاب الفاحشة، ظلما وزورا، لما في ذلك من تلويث سمعة الإنسان البرئ، وما فيه من تجريء الناس على المعصية وإشاعة الفاحشة في المجتمع المؤمن, ولا سيما إذا كان رامي المحصنة يعلم أنه كاذب مزور فيما يقول، وليس مبنيا على سوء ظن، أو نحو ذلك.



والرسول صلى الله عليه وسلم اعتبر رمي المحصنات الغافلات المؤمنات: من (الموبقات السبع) التي حذر الأمة منها، و(الموبقات) أي المهلكات، فهي مهلكات للفرد، ومهلكات للجماعة، مهلكات في الدنيا، ومهلكات في الآخرة.



يقول عليه الصلاة والسلام: اجتنبوا السبع الموبقات، قيل: وما هن يا رسول الله؟ قال: الشرك بالله تعالى، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات، والتولي يوم الزحف

وفي القرآن الكريم: {إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدنيا والآخرة ولهم عذاب عظيم. يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون. يومئذ يوفيهم الله دينهم الحق ويعلمون أن الله هو الحق المبين}النور:23-25



وقد جاءت هذه الآيات –المتضمنة لهذا الوعيد الهائل باللعنة في الدنيا والآخرة والعذاب العظيم عند الله، وشهادة جوارحهم عليهم، في سياق (حديث الإفك) الذي افتراه المفترون على الصديقة بنت الصديق، عائشة أم المؤمنين، وأحب إنسانة إليه بعد خديجة، وقد برأها الله جل شأنه من فوق سبع سموات، ونزل فيها قرآن يتلى إلى ما شاء الله: {لولا إذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيرا، وقالوا: هذا إفك مبين. لولا جاءوا عليه بأربعة شهداء، فإذا لم يأتوا بالشهداء، فأولئك عند الله هم الكاذبون}النور:12-13 إلى آخر الآيات من سور النور.



وقد فرض الله عقوبة، -بل عقوبات ثلاث – للقاذف: عقوبة بدنية ، وهي: الجلد ، وعقوبة أدبية، هي: إسقاط الشهادة، وعقوبة دينية وهي: رميه بالفسق.. إلا أن يتوب ويصلح ما أفسده. قال تعالى: {والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا بأربعة شهداء فاجلدوهم ثمانين جلدة، ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا، وأولئك هم الفاسقون. إلا الذين تابوا من بعد ذلك وأصلحوا، فإن الله غفور رحيم}النور:4-5



وهذا الاستثناء في الآية الكريمة:{إلا الذين تابوا من بعد ذلك وأصلحوا} هو الذي يفتح الباب لأخينا (النادم ) الذي افترى على هذه المرأة الشريفة العفيفة بالباطل والزور، مظاهرا بالبطولة الزائفة في المغامرات المحرمة، ولو صحت لم تكن بطولة، وإنما هي ضعف وانحلال، واتباع لخطوات الشيطان، وخضوع لسلطان الغريزة الحيوانية، فكيف وهي مكذوبة مختلقة من أساسها؟



حَدُّ القذف في الشرع الإسلامي



1) حَدُّ القَذْف في الشرع الإسلامي من نظام العقوبات هو ثمانون جلدة يَشهَدها الناس في العَلَن.

والسبب الموجِب له هو اتهام شخص شخصًا آخر مُحْصَنًا بالزِّنَى (سَواءٌ أكان القاذِف أم المَقذوف رجلاً أو امرأة) ولم يَستطع القاذِف إقامة البَيِّنة (أربعة شُهداء من الرجال مُسْتَوفِين شرائط الشهادة) على صِدْق اتهامه، فحينئذ يُحَدُّ حدَّ القَذْف، صِيانة لأعراض الناس من أن تُخدَش بالاتهامات الكاذبة، أو التي تُلقَى كيفما كان سِبابًا وشَتمًا دُونَ تَثَبُّت.



يَتَبَيَّن لك من ذلك أنَّ حدَّ القَذْف ليس مخصوصًا بِقَذْف النساء، بل يَشْمل قذف الرجال، ذلك لأن القذف بالباطل له انعكاسات ذاتُ عواقِبَ خطيرةٍ في المجتمع الإسلامي وفي الأنساب؛ التي يَحْرِص الشرع أشدَّ الحِرْص على صِيانتها، فَوَجَب الرَّدْع عنه بِزاجِر يَتناسب معه، كَيْلا يَسْهُل على الناس هذا التقاذف الخطير في السِّباب والشَّتْم.



2) إن القَذْف وما يُوجِبُه من عقوبة الحدِّ لا يَنحصِر في القذف بالزنَى فقط، بل يَشمَل القذف باللِّواط، قِياسًا على الزِّنَى عند جمهور الأئمة سِوَى الحَنَفِيَّة، فإنهم، أي: ـ الحنفية ـ يَرَون اختصاص حدِّ القَذْف بِتُهمة الزِّنَى. أما اللِّواط فعقوبة القذف به عندهم هي التعزير، وليست هي الحدّ المذكور (أي: ثمانين جلدة)، والتعزير عقوبة عامَّة ليس لها نوع وقَدْر محدَّدان (كما في الحدود)، بل التعزير يُفَوَّض لرأي ولي الأمر الحاكم أو القاضي فيما يَراه كافيًا للرَّدْع، نَوعًا وقَدْرًا، ولو بالإعدام



ولهذا ثبت في الصحيحين عن رسول الله أنه قال إن الرجل ليتكلم بالكلمة ما يتبين فيها يزل بها في النار أبعد مما بين المشرق والمغرب فقال له معاذ بن جبل يا رسول الله وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به فقال ثكلتك أمك يا معاذ وهل يكب الناس في النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم وفي الحديث من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت وقال الله تبارك وتعالى في كتابه العزيز ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد وقال عقبة بن عامر يا رسول الله ما النجاة قال أمسك عليك لسانك وليسعك بيتك وابك على خطيئتك وإن أبعد الناس إلى الله القلب القاسي وقال إن أبغض الناس إلى الله الفاحش البذي الذي يتكلم بالفحش ورديء الكلام وقانا الله وإياكم شر ألسنتنا بمنه وكرمه إنه جواد

اللهم إنا نعوذ بك أن نمس مسلما في عرضه أو شرفه



اللهم يا من تنطق الارجل يوم يعجز اللسان عن وصف الواقعة

الطف بنسائنا و أمهاتنا و أخواتنا في الدنيا و الآخرة

وخذ من يلوغ لسانه بالطعن أخذ عزيز مقتدر .

اللهم إنا نعوذ بك أن نمس مسلما في عرضه أو شرفه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مايا**K
عازف ماسى


انثى
عدد الرسائل : 991
العمر : 25
الموقع : جيتاروو
العمل/الترفيه : حــب
المزاج : تمامووووو
الحاله النفسيه :
تاريخ التسجيل : 11/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: من الكبائر   السبت 14 يونيو 2008 - 21:14

بارك الله فيكى يا سندريلا وجزكى الله كل خير اختى تسلمى
على الموضوع الجميل عزيزتى منك نستفيد ونفيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سندريلا
مشرفة العنايه بالبشره والجسم


انثى
عدد الرسائل : 238
العمر : 29
الموقع : www.g31r.mam9.com
تاريخ التسجيل : 22/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: من الكبائر   الإثنين 16 يونيو 2008 - 0:12

مشكورة حبيبتى على ردك وعلى مرورك
وتقبلى خالص تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
snow white
المشرفة العامة


انثى
عدد الرسائل : 733
العمر : 26
الموقع : شبابيك
العمل/الترفيه : الانترنت
المزاج : عادى
علم الدوله :
الحاله النفسيه :
تاريخ التسجيل : 19/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: من الكبائر   الإثنين 16 يونيو 2008 - 0:59

مشكورة سندريلا على موضوعك الجميل ده

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shababek.7olm.org
 
من الكبائر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
`·.¸¸.·¯`··._.· (منتديات جيتارو) `·.¸¸.·¯`··._.· :: **----°¨¨™¤¦القسم العام¦¤™¨¨°-----** :: القسم الاسلامى-
انتقل الى: